بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة

زامبيا .. العودة للأولمبياد بعد 32 عاماً حلم هذا الجيل

01/11/2019

تملك كرة القدم في زامبيا تاريخ متميز كواحدة من أعرق الاتحادات في القارة الأفريقية من ناحية وبنجومها الكبار الذين تألقوا في ربوع أوروبا وعلى رأسهم الأسطورة كالوشا بواليا .


ورغم أنه لم يحقق حلمه في اللعب بكأس العالم ترك بواليا أفضل لاعب في أفريقيا عام 1988 بصمه لا تنسى في ظهور بلاده الثاني في الدورات الأولمبية عندما سجل 6 أهداف 3 منها في شباك إيطاليا وقاد بلاده لبلوغ ربع نهائي دورة سيول 1988 بعد أن ودعت من الدور الأول في ظهورها الأول في دورة موسكو 1980.


النتائج الهزيلة في مشاركته الوحيدة في نهائيات أمم أفريقيا 2015 بالسنغال وخسارته مبارياته الثلاثة أمام تونس وجنوب أفريقيا والسنغال ’ لن تقف في وجه طموحات هذا الجيل في التأهل للأولمبياد للمرة الثالثة بعد أن عرف طريقه لمنصات التتويج وأحرز لقب كأس أفريقيا للشباب عام 2017 على أرضه للمرة الأولى في تاريخه.


تحت قيادة المدرب الوطني بيستون شامبيشي (59 عاماً) نجحت "الرصاصات النحاسية" في حجز مقعدها في النهائيات بعد تخطي مالاوي في المرحلة الثانية للتصفيات بالفوز (1 – 0) خارج الديار ذهاباً و(1 – 0) أيضاً في لقاء الإياب’ ثم تجاوزت الكونغو في المرحلة الحاسمة بالتفوق (2 – 1) في زامبيا والتعادل (3 – 3) في برازفيل.


منتخب زامبيا الذي يفتتح مبارياته في البطولة أمام جنوب أفريقيا على ملعب السلام في التاسع من نوفمبر ثم يواجه نيجيريا وكوت ديفوار في الجولتين الثانية والثالثة في 12 و15 من نفس الشهر ’ يضم عدد من العناصر الهامة أبرزها إينوك مويبو وباستون داكا لاعبا ريد بول سالزبورج النمساوي وبيستون باندا مهاجم بويلدكون إف سي بالإضافة للثنائي إيمانويل باندا وفاشيون ساكالا لاعبا أوستند البلجيكي.