عن اتحاد الكرة المصرى

عمرو الجنايني: قواعد (الحوكمة) في الاتحاد الدولي هي من تحكمنا في وضع لائحة النظام الأساسي

13/04/2020


أكد عمرو الجنايني رئيس اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، أن قواعد (الحوكمة) في الاتحاد الدولي هي من تحكم في وضع لائحة النظام الأساسي، موضحا أن لائحة النظام الأساسي التي يتم إعدادها مستمدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، بنود  اللائحة مجردة ولا تستهدف أي شخص وهدفها صالح الكرة المصرية. 

وأشار الجنايني خلال مقابلة مع قناة "أون تايم سبورت"، أن تقليص عدد أعضاء الجمعية العمومية في الاتحاد في صالح الكرة المصرية وجاء بناء على تعليمات الفيفا، ولابد من وجود معايير معينة لدخول الجمعية العمومية في الاتحاد المصري لكرة القدم، واللائحة عمل موكل للجنة الخماسية من الاتحاد الدولي. 

وقال: وجودي على رأس اللجنة الخماسية تكليف وليس تشريف كان من الصعب التأخر في تلبية نداء الوطن، وكنت مصراً من البداية على اتخاذ قرارات للمصلحة العامة ودون النظر لأي اعتبارات آخري.

وأضاف: جئنا لإكمال ما قدمه زملاء سابقين حتى لو اختلفت طريقة الإدارة، وتعودت دائماً على وجود فريق عمل متجانس في كل المهام التي أوكلت لي،توزيع المهام على كل الزملاء في اللجنة الخماسية تم منذ البداية، وابتعدت عن الأسلوب الفردي في الإدارة وكل القرارات كانت وفقاً للوائح.

وتابع:إعادة الهيكلة الإدارية والوظيفية كان شعار اللجنة، واستعنا بالدكتور صفوت النحاس الأكاديمي المتخصص في الإدارة لتقييم أعمال كل لجان الاتحاد،تم تقييم الوظائف والمقابل الذي يتقاضاه كل عنصر في المنظومة، والظروف خدمتنا جداً لأننا نعمل بتجرد وشفافية ودون ضغوط لأننا لن نخوض الانتخابات القادمة.

وواصل:حسمنا ملف الجهاز الفني للمنتخب الوطني بعد 3 أسابيع فقط من تسلمنا المهمة، درسنا كل السير الذاتية للمرشحين لقيادة المنتخب وتم استشارة بعض أصحاب الخبرة قبل إسناد المهمة لحسام البدري.كلفنا البدري باختيار مساعديه دون وجود أي توازنات وأملنا كبير جداً في الجهاز الفني الحالي للمنتخب لتحقيق طموحات الجماهير المصرية.

وزاد:لا أتردد في استشارة أصحاب الخبرة ولكن قرارات المجلس نابعة من أعضاءه فقط، ومد فترة اللجنة الخماسية مجرد كلام يتردد،ن أتردد في الجلوس مع كل الأطراف متى كان ذلك في صالح الكرة المصرية.

وتابع:ملف الحكام كان في مقدمة أولوياتي منذ تسلم المهمة وقررت صرف 4.5 مليون جنيه قيمة المتأخرات المستحقة للحكام رغم الأزمة المالية في بداية تسلمنا المهمة، طالبت جمال الغندور بتعديل اللائحة القائمة بعد تطبيق الـ (VAR) والمكافآت تم   صرفها وفقاً للائحة الجديدةوالعلاقة معه يسودها الحب والاحترام وكل الشكر له على ما قدمه وأوضح:استقالة الغندور لا علاقة لها بمستحقات الحكام أو لائحة صرف المكافآت من قريب أو بعيد والتحكيم المصري يحتاج لكفاءات إدارية بنفس قدر حاجته لكوادر فنية.

وواصل: بند المرتبات تم تخفيضه منذ تسلمنا المهمة هناك مبالغات في مصروفات اتحاد الكرة المصري، تولينا المهمة في فترة دقيقة للغاية في عمر الكرة المصرية وأنا غير مسئول بالرد على ما يصدر من شائعات تخص الاتحاد المصري.

وقال: لم أشاهد معظم التجاوزات التي حدثت بعد لقاء الأهلي والزمالك في السوبر المصري،مباراة السوبر حققت 90% من أهدافها وكل الشكر للجانب الإماراتيما حدث من بعض اللاعبين في الإمارات أساء للكرة المصرية وكان لابد من مواجهته بكل حسم، التجاوزات حدثت في وجود رئيسي لجنتي الانضباط والاستئناف، حزين جداً من تصرفات شيكابالا وكهربا وكل من خرجوا على النص بعد السوبر 

وأضاف:حرصنا على تكريم ناشئ الزمالك المصاب بالسرطان ومؤمن زكريا بعد السوبر، والبعض فهم إشارتي لناشئ الزمالك بعد اللقاء من أجل تكريمه بأنه احتفال بفوز الزمالك بالسوبر،كنت أنتظر مساندة الأهلي والزمالك للقرارات لأنها تربوية، ما ظهر في اللقطات التي عرضت لا يمثل 10 % من حجم التجاوزات

 وتابع:ضيق الوقت وراء عدم تنفيذ رابطة الأندية وهو حلم أتمنى أن يتحقق سنحرص على تكوين رابطة الأندية في لائحة النظام الأساسي الجديدة.

وأكد أن اللجنة على مسافة واحدة من رئيسي الأهلي والزمالك، ومن الطبيعي أن يختلف البعض على قرارات اللجنة .الخماسية

أتمنى إنجاز مشروع الهدف واستكمال الموسم الكروي على رأس اهتماماتنا،  وأوضح:نعمل ضمن منظومة وقرار استكمال الموسم الكروي من عدمه مرتبط بظروف البلاد، النشاط توقف في كل العالم تقريباً بسبب كورونا

وختم: الكرة الموحدة سيتم توزيعها على كل الأندية ومن غير المسموح اللعب بغيرها، وأن الاتحاد المصري سيحصل على عائد كبير نتيجة تفعيل العقود التي أبرمها المجلس السابق، وأنصح المجلس القادم بالعمل لصالح الكرة المصرية بعيداً عن أي أمور أخرى