المنتخب الوطني الاول

نجاحات نجوم مصر تتوالى في الملاعب الإنجليزية

27/07/2020

أكمل الثنائي أحمد المحمدي ومحمود حسن "تريزيجيه" نجاحات اللاعبين المصريين في إنجلترا هذا الموسم بعد أن تمكن ناديهما أستون فيلا من البقاء في الدوري الممتاز بتعادله مع مضيفه ويستهام يونايتد (1 – 1) مساء الأحد في الجولة 38 والأخيرة من المسابقة.


بحضور "تريزيجيه" أحد ابرز نجوم الفريق هذا الموسم تقدم فريق المدرب دين سميث بهدف عبر المهاجم الشاب جاك جراليش عند الدقيقة 84 لكنه تلقى هدف التعادل بعدها بدقيقة واحدة من البديل الأوكراني أندريه يارمولنكو وأضاف نقطته العاشرة بعد عودة المسابقة ليصل للنقطة الـ 35 التي أبقته في المركز السابع عشر بفارق نقطة عن الثنائي بورنموث وواتفورد بعد فوز الأول خارج قواعده على إيفرتون (3 – 1) وسقوط الثاني أمام أرسنال في لندن بنتيجة (2 – 3) ليلحقا بفريق نوريتش سيتي لدوري الدرجة الاولى.


بصمة مصرية
أستون فيلا العريق الذي تأسس عام 1874 وتوج بلقب الدوري الإنجليزي سبع مرات عاد بداية الموسم الجاري للمسابقة بعد غياب دام منذ موسم 2015 – 2016 وعزز صفوفه بـ "تريزيجيه" من فريق قاسم باشا التركي ليكون اللاعب المصري الثاني بجانب المدافع المخضرم أحمد المحمدي الذي انضم للفريق منذ يوليو 2017 من صفوف هال سيتي.
"تريزيجيه" البالغ من العمر 25 عاماً خاض 34 مباراة مع فريقه هذا الموسم وتمكن من تسجيل 6 أهداف منها ثنائية الفوز على كريستال بالاس بالجولة 35 بالإضافة لأربعة أهداف أخرى في شباك ليفربول وولفرهامبتون وتشيلسي وأرسنال في الجولات 11 و12 و15 و37.
أما المحمدي (32 سنة) فقد لعب 18 مباراة في الدوري هذا الموسم وصنع هدف لـ "تريزيجيه" أمام تشيلسي في الجولة الخامسة عشرة ثم أحرز هدف في التعادل مع نيوكاسيل يونايتد في الجولة 31.


صلاح البطل
كان محمد صلاح قد حقق إنجازاً تاريخياً مع فريق ليفربول عندما قاده للفوز باللقب التاسع عشر في تاريخه بعد غياب ثلاثة عقود وواصل تألقه في صفوف الفريق للموسم الثالث على التوالي,
"الريدز" الذي أنهى مسيرته اليوم (الأحد) بالفوز خارج أرضه على نيوكاسيل (3 – 1) ورفع غلته إلى 99 نقطة بفارق 18 نقطة كاملة عن مانشستر سيتي ’  حسم الأمور مبكراً وقبل سبع جولات على نهاية المسابقة عندما حقق فوزاً كبيراً على كريستال بالاس برباعية نظيفة في الرابع والعشرين من يونيو الماضي في الجولة 31  التي شهدت في اليوم التالي خسارة "السيتي" أمام تشيلسي (1 – 2).
أفضل لاعب أفريقي للعامين 2017 و2018 ساهم بدور كبير في هذا الإنجاز بمشاركته في 34 مباراة تحت قيادة المدرب الألماني يورجن كلوب وتمكن من صناعة 10 أهداف وتسجيل 19 وتربع على قمة هدافي فريقه للموسم الثالث توالياً.

 
حجازي يعود للممتاز
في إنجلترا أيضاً ولكن في دوري الدرجة الأولى هذه المرة تمكن فريق  ويست بروميش ألبيون من العودة للدوري الممتاز رغم تعادله مع ضيفه كوينز بارك رينجرز (2 – 2) مساء الأربعاء الماضي في الجولة رقم 46 والأخيرة للبطولة.
زملاء المدافع الدولي المصري أحمد حجازي الذي جلس على مقاعد البدلاء في هذا اللقاء رفعوا رصيدهم إلى 83 نقطة ولحقوا بفريق ليدز يونايتد إلى "البريمير ليج" بعد غياب موسمين.
حجازي (29 سنة) خاض 16 مباراة مع فريقه هذا الموسم بعد رجوعه من الإصابة وتمكن من تسجيل هدف وحيد في شباك هال سيتي بالجولة رقم 41 في الخامس من يوليو الجاري.