المنتخب الوطني الاول

قبل قرعة 2022 .. تعرف على التاريخ الكامل لمنتخب مصر في تصفيات المونديال

20/01/2020

تترقب جماهير كرة القدم المصرية بشغف مساء الثلاثاء بأحد فنادق القاهرة قرعة مرحلة المجموعات لتصفيات النسخة 22 لكأس العالم التي تستضيفها قطر عام 2022 بمشاركة 36 دولة.
هذا ويدخل "الفراعنة" هذه القرعة ضمن المستوى الأول الذي يضم 10 منتخبات ومعها 30 منتخباً أخر تم تقسيمها إلى 3 مستويات أخرى حسب التصنيف على أن توزع هذه المنتخبات على 10 مجموعات يتأهل صاحب المركز الأول من كل مجموعة للدور الحاسم الذي يشهد مواجهات ثنائية بطريقة الذهاب والإياب ويصعد على إثرها 5 منتخبات للنهائيات.
منتخب مصر سبق له خوض غمار التصفيات 14 مرة وغاب عنها 7 مرات لظروف مختلفة وتمكن من بلوغ النهائيات ثلاث مرات، الأولي خلال النسخة الثانية في إيطاليا 1934 والثانية بعدها بـ 56 عاماً في إيطاليا أيضاً خلال النسخة 14 عام 1990 , أما الثالثة فكانت في النسخة الماضية روسيا 2018.
المنتخب الوطني خاض 94 مباراة في هذه التصفيات وحقق 53 فوزاً مقابل 19 تعادلاً و 21 خسارة وزار شباك منافسيه 167 مرة وتلقت شباكه 90 هدفاً.
موقع الاتحاد المصري لكرة القدم يستعرض مسيرة المنتخب الوطني في التصفيات على مدار 86 عاماً ومنذ أول لقاء له أمام فلسطين في تصفيات النسخة الثانية وحتى لقاءه السابق أمام غانا في تصفيات النسخة 21.
المرة الأولي .. إيطاليا 1934
في تصفيات النسخة الثانية للمونديال التي استضافتها إيطاليا 1934 لعبت مصر لقاءين أمام المنتخب الفلسطيني الأول في القاهرة في 16 مارس 1934 وفازت (7 – 1) والأهداف لمحمود مختار التتش (هاتريك) ومصطفي كامل طه ومحمد لطيف (هدفين) وفي لقاء الإياب بالقدس فازت مصر أيضاً (4 – 1) بتوقيع محمود مختار "التتش" (هدفين) ومحمد لطيف وعبد الرحمن فوزي.
المرة الثانية ..  سويسرا 1954
تقابل منتخب مصر مع المنتخب الإيطالي في لقاءين فخسر الأول في القاهرة (1 – 2) وسجل محمد دياب العطار "الديبة" مهاجم الاتحاد السكندري الهدف الوحيد لمنتخب مصر، وفي إيطاليا خسر مجدداً (1 – 5) إياباً وسجل هدف مصر الوحيد علاء الحامولي نجم الزمالك.
المرة الثالثة.. ألمانيا الغربية 1974
لعبت مصر مع تونس في القاهرة بتاريخ 8 ديسمبر 1972 وفازت (2-1) بثنائية علي خليل نجم الزمالك وسيد عبد الرازق "بازوكا" متوسط ميدان الإسماعيلي، ثم ودع التصفيات بعد خسارته في لقاء العودة خسرت (0 – 2) بتاريخ 17 من نفس الشهر.
المرة الرابعة ..  الأرجنتين 1978
في الدور الأول تجاوز منتخب مصر منتخب إثيوبيا بعد الفوز عليه ذهاباً في القاهرة (3 – 0) وفي أديس أبابا (2 – 1) وسجل النجم الكبير محمود الخطيب أهداف مصر الخمسة.
في الدور الثاني واجه منتخب مصر منتخب كينيا وتخطاه بعد تعادله معه في الذهاب بنيروبي سلبياً وفوزه في الإياب بالقاهرة بهدف علي خليل.
في الدور الثالث كنت المواجهة مع زامبيا حيث فازت مصر في القاهرة بهدفي فاروق جعفر وحمامة وتعادلت في لوساكا سلبياً.
في المرحلة النهائية والحاسمة صعدت مصر مع تونس ونيجيريا ولعبت 4 لقاءات بدأتها بخسارة مذلة أمام "النسور الخضر" برباعية دون رد , ثم تفوقت في لقاء القاهرة (3 – 1) بثنائية لمصطفى عبده وهدف لمختار زميله في الأهلي.
منتخب مصر تفوق على ضيفه التونسي (3 – 2) بالقاهرة بتوقيع فاروق جعفر من علامة الجزاء ومصطفى عبده والخطيب، ثم ودع التصفيات بخسارة ثقيلة في الإياب (1 – 4) وسجل أحمد عبد الباقي هدف المنتخب الوحيد.
المرة الخامسة .. إسبانيا 1982
صعدت مصر للدور الثالث مباشرة بعد انسحاب غانا وليبيا اصطدمت بالمغرب في هذا الدور فخسرت في الذهاب (0 – 1) بتاريخ 26 أبريل 1981 وتعادلت بدون أهداف في القاهرة بتاريخ 8 مايو من نفس العام وودعت التصفيات.
المرة السادسة .. المكسيك 1986
تحت قيادة المدرب الكبير عبدة صالح الوحش تجاوز المنتخب الدور الأول على حساب منتخب زيمبابوي بالفوز في القاهرة بهدف علاء ميهوب والتعادل في هراري (1 – 1) لعماد سليمان.
في الدور الثاني كان الصعود بفارق الركلات الترجيحية على حساب مدغشقر بعد تبادل الفوز حيث فازت مصر في القاهرة بهدف لعماد سليمان قبل أن تخسر في الإياب بنفس النتيجة وتألق إكرامي في ركلات الترجيح ورجح كفة منتخب مصر.
في الدور الثالث والحاسم كان الموعد مع المحطة المغربية وكعادتها لم تنجح مصر في الفوز في الذهاب بالقاهرة وتعادلت بدون أهداف، ورغم وجود فرصة لمنتخب مصر لانتزاع بطاقة التأهل في الدار البيضاء بعد حصوله على ركلة جزاء في الشوط الأول إلا أن إهدار جمال عبد الحميد للضربة مكن "أسود أطلس" من تسجيل هدفين للنجمين عزيز بودربالة ومحمد التيمومي صعدا بهما للنهائيات.
المرة السابعة .. إيطاليا 1990
أقيمت التصفيات بنظام المجموعات لأول منذ بدايتها حيث وقعت مصر في المجموعة الثانية مع منتخبات ليبيريا وكينيا ومالاوي ونجح رجال المدرب محمود الجوهري في تصدر هذه المجموعة بفارق نقطتين عن ليبيريا.
 المنتخب الوطني تفوق على ليبيريا بهدفي علاء ميهوب ومحمد رمضان في الجولة الأولى ثم تعادل مع مالاوي خارج الديار (1 – 1) بتوقيع لاعب المنيا هشام عبد الرسول قبل أن يتعادل سلبياً مع كينيا في نيروبي بالجولة الثالثة.
زملاء الحارس أحمد شوبير خسروا للمرة الأولى أمام ليبيريا بهدف دون رد في مونروفيا بالجولة الرابعة وتأزم الموقف قبل الفوز على مالاوي بهدف هشام عبد الرسول وكينيا بهدفي عبد الرسول وإبراهيم حسن في الجولة الختامية.
في المرحلة النهائية تعادل المنتخب مع الجزائر في قسنطينة (0 – 0) بتاريخ 8 أكتوبر 1989 ثم تفوق في القاهرة بهدف حسام حسن الذي أحرزه في مرمى الحارس العربي الهادي في 17/11/1989 وتأهل للنهائيات للمرة الثانية في تاريخه.
المرة الثامنة .. الولايات المتحدة 1994
لعبت مصر في المجموعة الثالثة مع منتخبات أنجولا وتوجو وزيمبابوي وحلت في المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 11 نقطة.
مع الجوهري أيضاً فازت مصر على أنجولا في القاهرة بهدف حسام حسن ثم تفوقت على توجو في لومي (4 – 1) بثنائية حسام حسن وأيمن منصور وهاني رمزي، ثم خسر أمام زيمبابوي (1 – 2) والهدف لأحمد الكاس.
في مرحلة الإياب تعادل المنتخب مع أنجولا سلبياً في لواندا ثم فاز على توجو بثلاثية حسام حسن وياسر عزت وأحمد الكاس, قبل أن تلغى  نتيجة فوزه على زيمبابوي في القاهرة بهدفي أشرف قاسم من ركلة جزاء وحسام حسن مقابل هدف إيجنت ساوا على خلفية تقرير الحكم الجابوني ديرمبا بسبب (طوبة) شهيرة أصابت رأس المدرب الألماني فابيتش,  وأخفق في حسم لقاء الإعادة في مدينة ليون الفرنسية وتعادل سلبياً و خرج من المرحلة قبل الأخيرة و تأهلت زيمبابوي و خسرت البطاقة أمام الكاميرون.
المرة التاسعة .. فرنسا 1998
لعبت مصر في المجموعة الثانية مع تونس وليبيريا وناميبيا وأنهت المنافسات في المركز الثاني برصيد 10 نقاط تاركة بطاقة التأهل لـ "نسور قرطاج" بقيادة البولندي هنري كاسبرجاك.
منتخب مصر بدأ مسيرته بفوز ساحق على ناميبيا (7 – 1) والأهداف لعلي ماهر (هاتريك) وحسام حسن (هدفين) وأحمد حسن وإبراهيم حسن , ثم خسر أمام تونس في الجولة الثانية بهدف زبير بيا وبنفس النتيجة أمام ليبيريا بهدف النجم الكبير جورج ويا في غانا بالجولة الثالثة.
المنتخب الذي كان يقوده المدرب الوطني فاروق جعفر تفوق على ناميبيا بالجولة الرابعة في ويندهوك (3 – 2) بثنائية لحسام حسن وهدف لهادي خشبة من علامة الجزاء، ثم أنهى مسيرته بتعادل سلبي مع تونس في الجولة الخامسة وفوز كبير على ليبيريا (5 – 0) في الجولة السادسة بتوقيع هادي خشبة وهشام حنفي وعبد الستار صبري وسمير كمونة وحازم إمام.
المرة العاشرة .. كوريا واليابان 2002
تجاوزت مصر الدور الأول مع المدرب محمود الجوهري بعد الفوز على موريشيوس ذهاباً في القاهرة (2 – 0) لمحمد عمارة ومحمد فاروق وإياباً في الإسكندرية
  (4-2) لسمير كمونة من ركلة جزاء ومحمد فاروق (هدفين) ووليد صلاح عبد اللطيف.
وقعت مصر في المجموعة الثالثة مع منتخبات السنغال والمغرب والجزائر وناميبيا وأنهت مسيرتها في المركز الثالث برصيد 13 نقطة بفارق نقطتين خلف السنغال التي تأهلت لأول مرة ومنتخب المغرب صاحب المركز الثاني.
فازت مصر على السنغال صاحبة بطاقة التأهل في القاهرة بهدف ميدو في الجولة الخامسة بعد أن تعادلت معها سلبياً في داكار في الجولة الافتتاحية.
تعادلت مع المغرب سلبياً في القاهرة وخسرت أمامها في الدار البيضاء بهدف مصطفي حاجي.
تعادلت مع ناميبيا خارج أرضها (1 – 1) بهدف إبراهيم سعيد وفازت عليها إياباً (8 – 2) بأهداف عبد الحميد بسيوني (هاتريك) وطارق السعيد ومحمد بركات ومحمد صلاح أبو جريشة وعبد الستار صبري.
فازت مصر على الجزائر في القاهرة (5 – 2) بتوقيع محمد بركات وعبد الستار صبري وعبد الظاهر السقا وطارق السعيد (هدفين) وتعادلت معها في عنابة بهدف لمثله والهدفين لميدو وياسين بزاز.
المرة الحادية عشرة .. ألمانيا 2006
لعبت مصر في المجموعة الثالثة التي ضمت منتخبات كوديفوار والكاميرون والسودان وليبيا وبنين وحلت في المركز الثالث برصيد 17 نقطة بفارق 5 نقاط خلف منتخب كوت ديفوار الذي تأهل للمرة الأولى في تاريخه و4 نقاط عن منتخب الكاميرون الوصيف.
تحت قيادة الإيطالي ماركو تارديلي بدأ المنتخب الوطني مسيرته بفوز كبير على السودان في أم درمان (3 – 0) والأهداف لعبد الحليم علي ومحمد أبو تريكة ومحمد عبد الوهاب، ثم خسر على أرضه أمام كوت ديفوار بهدف أبو تريكة مقابل هدفي هارونا دنداني وديديه دروجبا في الجولة الثانية بعدها سقط في فخ التعادل أمام بنين على أرضها (3 – 3) والأهداف لأحمد حسن وأبو تريكة وحسن مصطفى.
في الجولة الرابعة حقق منتخب مصر فوز ثمين على الكاميرون (3 – 2) بتوقيع محمد شوقي وأحمد حسن وطارق السيد مقابل هدفين لـ صمويل إيتو، ثم خسر أمام ليبيا بهدف عمرو زكي مقابل هدفين نادر كارا وأحمد عثمان في طرابلس وعاد وتفوق على ضيفه العربي (4 – 1) في الجولة السادسة لـ أحمد حسام "ميدو" وعماد متعب (هدفين) وأحمد حسن.
 فاز المنتخب على السودان في الجولة السابعة (6 – 1) بتوقيع عبد الحليم علي (هدفين) وعمرو زكي (هدفين) وطارق السيد وأحمد عيد عبد الملك مقابل هدف هيثم طمبل ’ وعاد وخسر أمام كوت ديفوار في أبيدجان بهدفي ديديه دروجبا في أول لقاء تحت قيادة حسن شحاتة وأنهى مشواره بالحصول على 4 نقاط من فوز على بنين (4 – 1) بثلاثية عمرو زكي وهدف ميدو وتعادل مع الكاميرون (1 – 1) بتوقيع محمد شوقي.
المرة الثانية عشرة ..  جنوب أفريقيا 2010
لعبت مصر ضمن المجموعة الثانية عشرة مع مالاوي والكونغو الديمقراطية وجيبوتي وفازت في خمسة لقاءات وخسرت لقاء واحد وتصدرت المجموعة برصيد 15 نقطة.
بدأ رجال المدرب حسن شحاتة مشوارهم بالفوز على الكونغو الديمقراطية بهدفي عمرو زكي وأحمد عيد عبد الملك مقابل هدف هيريتا إيلونجا ’ ثم حقق أكبر فوز في تاريخه خارج القواعد على جيبوتي برباعية عمرو زكي وحسني عبدربه من علامة الجزاء وأحمد حسن وأحمد عيد عبد الملك وخسر أمام مالاوي بهدف تشيوكيبو موسويا.
في الجولة الرابعة رد رفاق الحارس عصام الحضري الاعتبار وتفوقوا على مالاوي بهدفي عماد متعب , بعدها حصدوا 6 نقاط في أخر جولتين من فوز على الكونغو الديمقراطية في عقر دارها بهدف محمد أبو تريكة وجيبوتي برباعية أخرى في الجولة الأخيرة بتوقيع عماد متعب أحمد حسن ومحمد أبو تريكة ورياض سعيد مدافع الضيوف بطريق الخطأ.
في المرحلة النهائية لعب منتخب مصر في المجموعة الثالثة رفقة الثلاثي الجزائر وزامبيا ورواندا وتساوى في رصيد 13 نقطة مع "محاربي الصحراء" الذين انتزعوا بطاقة التأهل في اللقاء الفاصل بأم ردمان بفضل هدف المدافع عنتر يحيى.
منتخب مصر افتتح مبارياته في المجموعة الثالثة بتعادل مخيب أمام زامبيا (1 – 1) لعمرو زكي، ثم خسروا أمام الجزائر بهدف أبو تريكة مقابل ثلاثية كريم مطمور وعبد القادر غزال ورفيق جبور في البليدة وأنهوا مرحلة الذهاب بفوز ثلاثي على رواندا بثلاثية أبو تريكة (هدفين) وحسني عبد ربه من علامة الجزاء.
مع تألق "الخضر" تحت قيادة المدرب الكبير رابح سعدان كان منتخب مصر مطالباً بحصد 3 انتصارات في مرحلة الإياب للتمسك بالأمل وهو ما تحقق بالفعل بالفوز على رواندا خارج الديار بهدف أحمد حسن وزامبيا بهدف حسني عبد ربه ثم التفوق على الجزائر على ملعب القاهرة بهدفي عمرو زكي وعماد متعب. 
الثالثة عشرة .. البرازيل 2014
تحت قيادة المدرب الأمريكي بوب برادلي بدأ منتخب مصر مسيرته في المجموعة السابعة بفوز مقنع على موزمبيق بهدفي محمود فتح الله ومحمد زيدان ’ وتفوق بعدها على غينيا في عقر دارها (3 – 2) بفضل ثنائية محمد أبو تريكة وهدف محمد صلاح ’ ثم أنهى مرحلة الذهاب بفوز ثالث على زيمبابوي بهدفي حسني عبد ربه وأبو تريكة مقابل هدف موسونا.
منتخب مصر واصل تألقه وحقق فوزه الرابع توالياً (4 – 2) على حساب مضيفه منتخب زيمبابوي في الجولة الرابعة والأهداف لمحمد أبو تريكة ومحمد صلاح (هاتريك) ثم فاز على موزمبيق بهدف صلاح وغينيا (4 – 2) في الجولة السادسة بتوقيع حسام غالي ومحمد أبو تريكة ومحمد صلاح وعمرو زكي وتأهل للمرحلة الثالثة والحاسمة بالعلامة الكاملة.
القرعة أوقعت منتخب مصر في مواجهة منتخب غانا على بطاقة التأهل التي تلاشت منذ لقاء الذهاب في كوماسي بتاريخ 15 أكتوبر 2013 عندما تكبد أكبر خسارة في تاريخه بالتصفيات (1 – 6) وسجل له أبو تريكة الذي أنهى مسيرته الدولية في لقاء الإياب الذي اكتفى فيه "منتخب الساجدين" بالفوز بهدفي عمرو زكي ومحمد ناجي "جدو" مقابل هدف كيفين بواتينج في 19 نوفمبر من نفس السنة.
الرابعة عشرة .. روسيا 2018
استهل منتخب مصر مسيرته في تصفيات النسخة رقم 21 التي تستضيفها روسيا عام 2018 بخسارة غير متوقعة أمام منتخب تشاد على ملعب إدريس محمد أويا في نجامينا بهدف إيزيكيل ندوسال بتاريخ 14 نوفمبر 2015.
على ملعب برج العرب بمدينة الإسكندرية رد فريق المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر بالفوز (4 – 0) بتوقيع محمد النني وعبد الله السعيد وثنائية أحمد حسن "كوكا" بتاريخ 17 نوفمبر 2015.
في المرحلة الثالثة والحاسمة وقع المنتخب في المجموعة الخامسة مع الثلاثي غانا وأوغندا والكونغو وتمكن من تصدر جدول الترتيب برصيد 13 نقطة مقابل 9 نقاط لمنتخب أوغندا و7 لغانا ونقطتين فقط للكونغو.
في برازافيل بدأ المنتخب مشواره بالفوز على الكونغو (2 – 1) بتوقيع محمد صلاح وعبد الله السعيد ثم ضرب غانا بثنائية على ملعب الجيش ببرج العرب بتوقيع نفس الثنائي قبل أن يختتم الدور الأول بالخسارة أمام أوغندا (0 – 1) بتوقيع لاعب الاتحاد السكندري الحالي إيمانويل أوكوي.
هدف صلاح في لقاء الجولة الرابعة كان كافياً للفوز على زملاء الحارس الكبير دينيس أونيانجو ثم حسم صلاح الأمور في الجولة الخامسة أمام أكثر من 80 ألف متفرج غص بهم ملعب برج العرب عندما سجل هدفين قاد بهما مصر للفوز (2 – 1) وأخيراً أنهى زملاء الحارس شريف إكرامي المشوار بالتعادل مع غانا (1 – 1) على ملعب بابا يارا بمدينة كوماسي والهدف للنجم الأسمر محمود عبد الرازق "شيكابالا".
______________